Tuesday 21 November 2017

الأرض تدور ولو لم ندرك ذلك

” وَتَرَى الۡجِبَالَ تَحۡسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنۡعَ اللَّهِ الَّذِي أَتۡقَنَ كُلَّ شَيۡءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفۡعَلُونَ” 27- سورة النمل؛ الآية 88 الجبال هي أكثر أشكال الأرض ثباتا وظهورا. حتى أن فكرة استحالة الوصول إلى الجبال جعلت بعض […]

Continue Reading...

رحلة إلى القمر

" وَالۡقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ♦ لَتَرۡكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ♦ فَمَا لَهُمۡ لَا يُؤۡمِنُونَ♦" 48- سورة الانشقاق؛ الآيات 1-3 يمثلُ القمر في ذاكرة العديد منا رمزا للحظات التذكارية، والمناظر الجميلة. ومن جانب

أقطار الأرض والسماء

" يَا مَعۡشَرَ الۡجِنِّ وَالۡإِنسِ إِنِ اسۡتَطَعۡتُمۡ أَن تَنفُذُوا مِنۡ أَقۡطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالۡأَرۡضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلۡطَانٍ" 55- سورة الرحمن؛ الآية 33 الكلمة التي ترجمناها إلى"çapları/ أقطارها، أبعادها/ حدودها"

كروية للأرض

" وَالۡأَرۡضَ بَعۡدَ ذَلِكَ دَحَاهَا" 79- سورة النازعات؛ الآية 30 إن الكلمات المشتقة من جذر كلمة" دحو" في الآية تعني" الاستدارة" ، كما تأتي بمعني" بيضة النعام". لهذا السبب أدرك

السماء مرتفعة بلا عَمَد

" اللّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيۡرِ عَمَدٍ تَرَوۡنَهَا" 13- سورة الرعد؛ الآية 2 إن إخبار القرآن بالحقائق العلمية التي لم يكن من الممكن الكشف عنها في ظل المستوي العلمي لعصر

رجع السماء

" وَالسَّمَاء ذَاتِ الرَّجۡعِ" 86- سورة الطارق؛ الآية 11 تعني كلمة" رجع" في اللغة العربية والواردة في الآية الرد، والإعادة. ونزول المطر واحد من الشروط الأساسية اللازمة من أجل تكون

حماية السماء

" وَجَعَلۡنَا السَّمَاء سَقۡفًا مَّحۡفُوظًا وَهُمۡ عَنۡ آيَاتِهَا مُعۡرِضُونَ" 21- سورة الأنبياء؛ الآية 32 يتكون الجو من الغازات التي لا ترى بالعين المجردة، وهو قشرة شفافة يبلغ سمكها 10 آلاف

طبقات الأرض

" اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبۡعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الۡأَرۡضِ مِثۡلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الۡأَمۡرُ بَيۡنَهُنَّ لِتَعۡلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيۡءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدۡ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيۡءٍ عِلۡمًا" 65- سورة الطلاق؛

مدار القمر

" وَالۡقَمَرَ قَدَّرۡنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالۡعُرۡجُونِ الۡقَدِيمِ " 36- سورة يس؛ الآية 39 القمر، كبير جدا بالمقارنة بالأقمار الأخرى من النظام الشمس. وهناك نظريات مختلفة تتعلق بتكوينه. وطبقا لأكثر

الشمس تجري لمستقر لها

" وَالشَّمۡسُ تَجۡرِي لِمُسۡتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقۡدِيرُ الۡعَزِيزِ الۡعَلِيمِ " 36- سورة يس؛ الآية 38 ظن الناس في فترة طويلة جدا من فترات التاريخ أن الأرض ثابتة، والشمس تدور حولها.